الأحد، 18 أكتوبر، 2015

علاج ادمان الاناث

كشفت دراسة المانية اجريت فى المؤسسة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمى بان 13% من الطالبات يتعاطين 

المخدرات و18% منهن يدخن السجائر ويتناول 10% المشروبات الكحولية وباتى الحشيش على راس انواع المخدرات 

المنتشرة بين الاناث وخاصة الطالبات فى الاقامات الجامعية ثم الاقراص المستخدمة فى الطب النفسى والعقلى وترجع اسباب 

ادمان الاناث على المخدرات الى الاتى :-

حيث تلجا الانثى الى ادمان المخدرات لانها تعتقد انها سوف تزيل الهموم المتراكمة عليها

بسبب المشاكل الاسرية والانفلات وتفكك الزوجين وعدم الرقابة الاسرية

الفشل فى الدراسة

للوصول الى النشوة والعادة الوهمية والتى يبحث عنها اى شخص ولكننا هنا نتحدث عن طرق غير مشروعه

الحياة فى الجامعات او ما يسمى بالمدينة الجامعية

كيفية علاج الادمان على المخدرات :-

اولا علاج ادمان المخدرات  على مستوى الاسرة :

تقتضى من الامهات والاباء تعهد اولادهم منذ الصغر ليغرسو فى نفوسهم انبل معانى الاخلاق 

الفاضلة والقيم الدينية والوطنية وكذلك غرس معانى الرجولة والخشونة فيبعدوهم عن كل ما يحطم رجولتهم وشخصيتهم ويقتل 

الفضيلة والاخلاق فيهم ، ويوهن العقل والجسد لان ذلك يكون سامة لتفكيرهم وقوة ابدانهم وحفظا لاخلاقهم وسمو لارواحهم.

لابد ان يضع الاباء والامهات فى حسابهم ان طفلهم الصغير اذا اعتاد التدخين مثلا فانة ومما لا شك فية سوف يذهب الى ما هو 

بشع وهو الادمان على المخدرات بانواعها ( التدخين ريد المخدرات والرذيلة ) وهذة الخصال طريق الى الفحشاء والمنكر 

والفساد

علاج الادمان على مستوى المدرسة والجامعات :

يقتضى من الاباء والامهات جميعا والمربين فى دور التعليم المختلفة الانتباه للشباب المراهق وتحذيرهم من اخطار المخدرات 

التى تحيط بالصغير قبل الكبير ويكشفو لهم شرورها وافاتها حتى لا يقعو فى حبائلها ويكتووا بنيرانها

علاج الادمان على المسوى الاعلامى :

تقتضى الوقاية حملة اعلامية متواصلة تقوم بها جميع وسائل الاعلام المكتوبة والمرئية والمسموعه وايضا ينبغى التعاون مع 

دور الثقافة من مسرحيات وتمثيليات ومحاضرات يقوم بها اهل الاختصاص فى المدراس والجامعات ومراكز الشباب والنوادى 

وذلك للكشف عن اضرار المخدرات وعواقبها الوخية على الفرد والاسرة والمجتمع وذلك لنحق مبدا ( الوقاية خير من العلاج )

قطع الصلة بن المدمن والمورد الذى ينمى : وذلك بملاحقة كل من يبيع المخدرات ويحملها وكل من لة صلة بها مع سن قوانين 

رادعه لهم تصل الى الاعدام حتى يكونو عبرة لمن لا يعتبر

رابعا علاج ادمان المخدرات عن طريق تفعيل دور المساجد : 

للقيام بهذة المهمة على المستوى الوطنى وذلك لبيان مهالكها 

وبشاعتها ونها ذنب كبير لابد من التوبة منها

لابد من عرض المدمن على شخص موثوق منه وذو علم ليذكرة بالله عن طريق الترغيب لا الترهيب ، وبيان ان المعاصى حرمها 

الله سبحانة وتعالى على عبدة المؤمن ، وان باب التوبة مفتوح ، وان الله يحب عبدة التائب ويغفر لة ما سبق من ذنوبة

الاتصال بمراكز علاج الادمان حيث تتم معالجة المدمن تحت اشراف الطبيب المختص له خبرة وكفاءة عالية ، حتى يعالجة 

بالطريقة المناسبة ويكون علاج ادمن المخدرات مناسبا لشخصيتة حيث ان مصحات علاج الادمان من المخدرات لديها الكثير من 

برامج علاج المخدرات  والتى تنسب شخصية وحياة كل مدمن على المخدرات





الخميس، 1 أكتوبر، 2015

طرق علاج الادمان من المخدرات

المراكز المتخصصة فى علاج الادمان علىالمخدرات

اصبح الادمان على المخدرات والمؤثرات لاعقلية تشكل خطرا كبيرا على الفرد والمجتمع على حد سواء وذلك لما يسببة الادمان 

من اثار واضرار جسمية ونفسية واجتماعية واقتصادية تنعكس على الفرد والمجتمع فى ان واحد.

ان مفهوم علاج الادمان ليس من السهولة بما كان لانة يمر بعدة مراحل صعبة بالنسبة للمتعاطى ويتطلب كذلك توفر الامكانات 

المادية والفنية للقائمين على علاج المخدرات من اجل اعادة المدمن الى حالتة الطبيعية ومزازولة الانشطة المعتادة من قبلة وهذا 
بالطبع يتطلب من المدمن ان تكون لة ارادة قوية ورغبة فى التخلص من الادمان والتعاطى.

اما بالنسبة لدور المجتمع فى علاج الادمانفلقد حرصت على سن قوانين وتشريعات خاصة بالمخدرات فى دول العالم وشجعت 

ايضا على العلاج  من الادمان حيث فرضت نصوصا خاصة تحث المدمن على التقدم للعلاج من تلقاء نفسة وبجو من السرية 

التامة هذا وان دل على شىء فانة يدل على تغير النظرة التى كانت سائدة بالنسبة للشخص المتعاطى والمدمن من انة شخص 

مجرم وبحاجة الى العقاب الى شخص مريض مثلة مثل اى مريض سكر او ضغط او حتى قلب يحتاج الى الرعاية والعلاج

اما عن الطرق العلاجية المتبعه فى مراكز امل جديد لعلاج ادمان المخدرات نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :-

اولا : العلاج الدوائى وذلك لمعالجة الاعراض الانسحابية :


الاضطرابات النفسية المصاحبة كالذهان والاكتئاب والقلق ويستمر العلاج الدوائى لمدة اقصاها اسبوع حسب المادة المتعاطاة.

ثانيا : العلاج الغير دوائى ( التاهيل السلوكىوالنفسى للمدمن )ويشمل الاتى :-


العلاج المعرفى

والعلاج السلوكى

مجموعه الدعم الذاتى

العلاج بالعمل

العلاج عن طريق الاسترجاع الذاتى

العلاج السري

واخير وليس اخرا برنامج الرعاية اللاحقة للمدمنين المتعافيين وذلك بعد خروجهم من المركز العلاجى وقد تستمر لغاية السنة 

والنصف اى يوضع برنامج لكل مدمن لمراجعه المراكز المتابعه لحالتة